بعد قيام ثورة يوليو أصبح التعليم كالماء والهواء حقيقة لا شعارًا

بعد قيام ثورة يوليو أصبح التعليم كالماء والهواء حقيقة لا شعارًاثورة يوليو

كنوز أكتوبر25-7-2023 | 14:09

قال الدكتور مصطفى كمال حلمى بوصفه الوزير المسئول عن التعليم العام والجامعى فى مصر عن التعليم بعد ثورة يوليو: جاءت ثورة 1952 متوجة للحركة الوطنية المصرية وحققت تغييرات اجتماعية وسياسية على المستوى الداخلى والخارجى.

ومن أهم ما حققته هو مبدأ مجانية التعليم.. حقيقة إن هذا المبدأ قد ظهر قبل سنة 1952 ولا يمكن أن ننسى العالِم والإنسان والمفكر المصرى المغفور له الأستاذ الدكتور طه حسين ومبدأه الإنسانى الاجتماعى السياسى بشعاره بأن التعليم حق لكل مواطن، كحقه فى الماء والهواء وما بذله من جهد لتحقيق هذا الهدف.

الدكتور طه حسين

ولكن إنصافًا للثورة لا بد أن نعلن أن هذا المبدأ قد وضع فعلاً موضع التنفيذ بعد قيام الثورة، فقد ارتفع عدد الدارسين فى التعليم العام بمختلف نوعياته، الإبتدائى والإعدادى والثانوى والفنى، من مليون و700 ألف تلميذ سنة 51/ 52 إلى 6 ملايين و200 ألف تلميذ وتلميذة عام 76/ 77، كما زاد عدد الجامعات من 3 جامعات سنة 1952 إلى 11 جامعة سنة 1976 وارتفع عدد الطلبة من 33 ألف طالب سنة 1952 إلى 385 ألف طالب سنة 76/ 1977 وارتفع عدد المدارس من 7 آلاف مدرسة إلى نحو 13 ألف مدرسة.

وهذا التطور الكبير فى حجم التعليم يعتبر إحدى مفاخر ثورة 1952.

تم نشر الموضوع فى مجلة أكتوبر – السنة الأولى – (يوليو)1977 – 1397 هجرية – 10 قروش

أضف تعليق

الكنز المصري (1-2)

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين
إعلان آراك 2