حملات مكبرة على الأسواق لضبط المخالفين فى كفر الشيخ

حملات مكبرة على الأسواق

محافظات20-6-2021 | 22:18

سلوى محمود

شدد اللواء جمال نور الدين محافظ كفر الشيخ، على رؤساء الوحدات المحلية لمراكز ومدن المحافظة وبالتنسيق مع الجهات الأمنية والمعنية بتكثيف الحملات التموينية الموسعة بنطاق المحافظة، للسيطرة على حركة البيع والشراء والتأكد من صلاحية السلع المعروض ومدى مطابقتة للإشتراطات الصحية والقياسية وضمان وصول الدعم لمستحقيه وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الغير ملتزمين ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه العبث بمقدرات الدولة.

شنت مديريتي التموين والطب البيطري بكفر الشيخ، بالاشتراك مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة بيلا، اليوم الأحد، حملة مكبرة للمرور على الأسواق والمطاعم ومحلات الجزاره وثلاجات حفظ اللحوم والأسماك المجمده والمحال والمخابز ومراقبة الأسعار، بدائرة مركز بيلا.

جاءت الحملة تنفيذًا لتعليمات الدكتور أيمن عبداللاه، وكيل وزارة الطب البيطرى بكفر الشيخ، والمحاسب عماد حبيب، وكيل وزارة التموين بكفر الشيخ، وإشراف جمال ساطور، رئيس مركز ومدينة بيلا، والدكتور علاء البنا، مدير عام الصحه العامة والمجازر والتفتيش على اللحوم بكفر الشيخ، والدكتور أسامة عوض مدير إدارة المجازر والتفتيش على اللحوم بكفر الشيخ، ورعاية عبدالفتاح سالم مدير إدارة التموين ببيلا، الدكتور محمد المهدي مدير إدارة بيلا البيطرية.

شارك في الحملة كل من: «عبدالله عباس، رئيس الرقابة التموينية ببيلا، والدكتور رامى سلامة، رئيس الصحة العامة والمجازر والتفتيش على اللحوم بإدارة بيلا البيطرية، ورضا بدوى، والسيد نجم، رفعت رشوان، بإدارة تموين بيلا».

وأسفرت نتائج الحملة عن تحرير المحضر رقم ١١٤٢ لسنة ٢٠٢١ جنح أمن دوله طوارئ مركز شرطة بيلا، لعدم الإعلان عم الأسعار، لأحد محال مستحضرات التجميل، وتحرير المحضر رقم ١١٤٣ لسنة ٢٠٢١ جنح أمن دولة طوارئ مركز شرطة بيلا، لعدم الإعلان عن الأسعار، لأحد محال المبيدات الزراعية، والمحضر رقم ١١٤٤ لسنة ٢٠٢١ جنح أمن دولة طوارئ مركز شرطة بيلا، لعدم الإعلان عن الأسعار، لأحد محال البقالة.

كما حررت الحملة المحضر رقم ١١٤٥ لسنة ٢٠٢١ جنح أمن دولة طوارئ مركز شرطة بيلا، لعدم وجود شهادات صحيه، لأحد المطاعم، والمحضر رقم ١١٤٦ لسنة ٢٠٢١ جنح أمن دولة طوارئ مركز شرطة بيلا، لمحل جزارة بقرية دار السلام التابعة لدائرة المركز، لعرضه لحوم مكشوفة وعرضه للتلوث البيئى.

أضف تعليق