سرعة الأداء فى منظومة الأمن المصرى العصرية

مهنى أنور

الرأى22-6-2021 | 13:41

مهنى أنور

خلال الـ 7 سنوات الأخيرة ومنذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي مسئولية قيادة الدولة المصرية، كان تطوير منظومة الشرطة من أهم أهداف واهتمامات الرئيس، فقد تحققت طفرة كبيرة غير مسبوقة فى تطوير منظومة الشرطة المصرية وتحولها إلى شرطة عصرية حديثة تستعين بالتكنولوجيا الحديثة إن لم يكن قد أصبح كل عملها يتم عن طريق الوسائل الرقمية والتكنولوجيا الحديثة، وهى خطوات ناجحة تحسب للرئيس عبد الفتاح السيسي الذى على يديه حققت الشرطة المصرية تطورًا هائلًا عن طريق الدعم المتواصل لمنظومة الشرطة بالعناصر البشرية من الضباط والأفراد والوسائل التكنولوجية والأسلحة والذخيرة والمركبات الشرطية ووسائل الحماية المدنية الحديثة وكان لهذا الجهد ثمار كثيرة شعر بها المواطن المصرى.

فقد أصبح العمل الشرطى يتم الإنجاز فيه بسرعة فائقة، حيث يقود محمود توفيق وزير الداخلية هذا الجهد ويتابعه ساعة بساعة على مدار اليوم، وإن لم يكن دقيقة بدقيقة ودون مبالغة، ففى خلال أسبوع واحد تم الكشف عن أكثر من قضية كان الأهم فيها بلاغ عن واقعة اختطاف كشفت فيه أجهزة الأمن لغز سرقة كميات كبيرة من السولار، حيث توصلت أجهزة أمن القاهرة مع قطاع الأمن العام إلى وجود تشكيل عصابى ضم 20 متهمًا قاموا بسرقة أنابيب البترول ووصلت الكميات التى سرقوها من السولار إلى 60 ألف لتر و27 سيارة نقل فنطاس و7 مخازن لتخزين المسروقات، بالإضافة إلى عدد من السيارات الملاكى وكمية من الأسلحة، حيث كشف البلاغ الذى تقدم به أهل الحداد المختطف وهو أحد المتهمين عن هذا التشكيل الإجرامى الذى مارس جريمته منذ ما يقرب من ثلاثة شهور فى أماكن جبلية على طريق القاهرة – بنى سويف الصحراوى الشرقى لتستحق قيادات وضباط أمن القاهرة وقطاع الأمن العام ومباحث التموين والأمن المركزى وغيرها من القطاع كل التقدير والتحية على هذا الجهد غير العادى فى الكشف السريع عن هذا التشكيل الخطير، وذلك خلال 72 ساعة فقط، حيث عملت كل الأجهزة من أجل هدف واحد وهو الوصول إلى هذا التشكيل غير العادى.

أما القضية الثانية التى تثبت وتؤكد سرعة الإنجاز فى هذه المنظومة الأمنية الحديثة هى سرعة الكشف عن المتهم الذى تحرش بأحد الأطفال من الباعة الجائلين فى قطار أسوان، حيث تم التنسيق بين مديرتى أمن سوهاج والجيزة بعد أن تم التوصل إلى الفيديو ومن خلال تفريغ كاميرات السكة الحديد تم تحديد المتهم بالتنسيق بين اللواء محمد عبد التواب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة واللواء عبد الحميد أبو موسى مدير مباحث سوهاج، وتم ضبط المتهم المتحرش بالطفل، وأشرف اللواءين رجب عبد العال مساعد الوزير مدير أمن الجيزة واللواء د. حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج على التنسيق بين مديرتى الأمن والإدارة العامة وشرطة النقل والمواصلات برئاسة اللواء محمد زمزم مساعد الوزير مدير شرطة النقل والمواصلات، وتم إحالة المتهم إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق مع المتهم وأمرت باستجواب الطفل الضحية واستدعاء الشاب الذى قام بتصوير الفيديو بعد أن أدلى بأقواله أمام أجهزة الأمن.. كل التحية لكافة قطاعات الشرطة ومديريات الأمن التى شاركت فى هاتين القضيتين.

التجربة الجديدة لأجهزة الأمن بالإسكندرية والتي تمت تحت إشراف وموافقة اللواء محمود أبو عميرة مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، حيث تم الاستعانة ولأول مرة بالشباب المجند حاملى المؤهلات العليا بإدارة مرور الإسكندرية لقيادات الدراجات الهوائية المرقمة التى تحمل شعار مرور الإسكندرية وملحق بها صندوق ويرتدون زيًا متميزًا ينتشرون فى شوارع الإسكندرية لمواجهة التكدس المرورى وحل الاختناقات المرورية وتنظيم المرور وتحقيق الانضباط وضبط المخالفات المرورية فى المناطق السياحية بالإسكندرية.. اللواء أمجد الأنور مدير إدارة مرور الإسكندرية يختار بنفسه العناصر المتميزة من الأفراد لهذه المهمة التى وافق عليها على الفور اللواء محمود أبو عميرة مساعد الوزير مدير الأمن كتجربة أولى، حيث حققت نجاحًا منذ إجازة عيد الفطر المبارك لتبدأ التجربة بـ 20 دراجة هوائية لتتم زيادتها بعد تحقيق النتائج المرجوة منها، ويمكن أن يتم تعميمها فى باقى مديريات الأمن، كل التحية لرجال الأمن بالإسكندرية ورجال المرور والتحية لهؤلاء الشباب المتميز.

أضف تعليق