لماذا تحرق الماركات العالمية تصميماتها ؟

لماذا  تحرق  الماركات  العالمية  تصميماتها ؟ لماذا تحرق الماركات العالمية تصميماتها ؟

منوعات15-1-2022 | 01:14

ريهام بسيوني

نشرت مجلة فوج الفرنسية تقريراً لماذا تحرق الماركات العالمية تصميماتها ....

وأشار التقرير أن هذه ماركات الملابس لابد أن تكون في خزانتك وأخرى في التصنيع أما القطع المتبقيّة فتذهب إلى الحرق أو التلف من قبل أهم الماركات العالمية بدلاً من تقديمها للزبائن بأسعار منخفضة.


هاجم روّاد مواقع التواصل الإجتماعي دور الأزياء الكبرى التي تعتمد سياسة حرق بضائعها متّهمينها بتلويث البيئة فقط من أجل سمعة العلامة.

البداية مع علامة بربري التي أثارت ضجة عندما أحرقت حوالى 37 مليون دولار من الملابس ومستحضرات التجميل غير المباعة.

السبب؟ أرادت الحفاظ على قيمتها من خلال منع سرقة تصاميمها احترام الملكية الفكرية!

بنظر العلامات التجارية الفاخرة إن وضع رفوف مبيعات بسعر قليل قد يكون فوضوياً ويقلّل من عامل التفرّد الذي تفتخر به العلامة.


لويس فيتون وشانيل علامتان تجاريّتان حرقتا البضائع المتبقية خوفاً من عمليّة التقليد ولعدم السماح ببيعها بسعر رخيص! تخفيض الأسعارغير موجود في قاموسهما.

عام 2018 قامت علامة H&M بحرق 60 طناً من بضائعها الأمرالذي نفته الشركة عندها. للدفاع عن نفسها زعمت أن العناصر المحترقة تحتوي على مواد كيميائية أو عفن أمر لم يتم إثباته بعد.

أضف تعليق

الحوار الوطني ومستقبل مصر

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين