د. عصام عبد الحميد: خطر كورونا موجود رغم انخفاضها

د. عصابم عبد الحميد

مصر23-6-2021 | 14:52

محيى عبد الغني

حذر د. عصام عبد الحميد وكيل نقابة الصيادلة من التراخى أو التهاون فى مواجهة فيروس كورونا، رغم انخفاض معدلات الإصابة بهذا الفيروس اللعين الذى تحول إلى وباء هز أركان العالم وتسبب فى وفاة ملايين الأشخاص خلال العامين الماضيين.

وعندنا فى مصر زادت معدلات الإصابة خلال الشهور الماضية بسبب الأعياد وكثرة اختلاط المواطنين ببعضهم البعض أثناء الزيارات والعزومات، وكذلك التزاحم فى وسائل المواصلات، مما أدى إلى ارتفاع معدل الإصابة الذى تجاوز أكثر من ألف إصابة يوميا، وفى الفترة الأخيرة انخفض معدل الإصابة إلى 400 إصابة يوميا، ومن المرجح أن تقل معدلات الإصابة خلال صيف هذا العام، وغالبية المواطنين بدأوا الالتزام بالإجراءات الاحترازية، بعد دخول فيروس كورونا كل بيت مصر خلال الشهور الماضية، بالإضافة إلى عامل إيجابى وهو تلقى المواطنين لجرعات التطعيمات، حيث حصل أكثر من 3 ملايين مواطن على جرعات التطعيم ضد الفيروس، والعامل الثالث تخصيص الدولة ووزارة الصحة ميزانية ضخمة فى الموازنة الجديدة للتصدى لوباء كورونا.
ويلفت د. عصام عبد الحميد أن خطر كورونا مازال قائمًا محليًا وخارجيًا حيث بدأ ظهور سلالات جديدة لهذا الفيروس فى كل من الهند وبريطانيا، مما يصعب عملية البحث عن لقاحات جديدة تواجه تطور سلالات فيروس كورونا، كما أن هذه السلالات الجديدة من الممكن أن تخرج عن السيطرة فى موطنها، وكذلك تمتد إصابتها إلى بلدان أخرى فى العالم.
وأمام هذه المستجدات يجب أخذ كل الاحتياطات للتصدى لتطور الفيروس ومنها على سبيل الحصر تشديد الإجراءات الصحية فى المنافذ البرية والبحرية والجوية، وفحص كل القادمين إلى البلاد وإدخالهم الحجر الصحى للتأكد من عدم حملهم لفيروس كورونا.. وأن يتم تطبيق البرنامج الذى فرضته وزارة الصحة من إجراءات احترازية والتى تشمل قواعد النظافة العامة والنظافة الشخصية، وكذلك الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعى.
ولا يفوتنا أن ننبه إلى أخذ الحيطة والحذر أثناء فعاليات معرض الكتاب الدولى وفرض إجراءات قصوى أثناء هذه الفعاليات، خاصة إذا علمنا أن زوار من خارج البلاد يرتادون المعرض، ناهيك من عمليات الازدحام داخل أروقة المعرض.
ويواصل د. عصام عبد الحميد حديثه، إننا نجحنا فى تصنيع لقاح مصرى بمساعدة من روسيا بمعدل 3 ملايين جرعة، وهذا إنجاز طيب، بالإضافة إلى الاستمرار فى استيراد لقاحات كورونا من مختلف دول العالم المتقدمة، وأخذ اللقاح يقلل من فرص الإصابة بالفيروس، وإذا حدثت الإصابة بعد تناول اللقاح فمن المحتمل أن تقل الأعراض بنسبة 70 إلى 80 %.
وأخيرًا يطالب د. عصام عبد الحميد كافة المواطنين بتقوية المناعة عندهم بتناول المواد الغذائية التى تقوى المناعة مثل الخضراوات والفواكه الطازجة، وكذلك الحرص على تناول الأعشاب فى صورة مشروبات مثل القرنفل والجنزبيل والنعناع واليانسون والحلبة، وغيرها، والحرص على تناول البصل والثوم والليمون، واتباع كافة الإجراءات الاحترازية التى أشرنا إليها، لأن خطر كورونا مازال قائمًا، وعلى المواطنين عدم الالتفات إلى الشائعات المغرضة التى تقلل من فعالية وجدوى التطعيمات باللقاح المصرى، والدليل على ذلك أن هناك دول تعافت نسبيًا من فيروس كورونا وتمكنت من محاصرة الفيروس بفضل تناول التطعيمات، واتباع الإجراءات الاحترازية.

أضف تعليق


لماذا يستهدفون ثورة يوليو؟

#
مقال رئيس التحرير
محــــــــمد أمين

الاكثر قراءة