«الكويت الوطني» يشارك «الأورمان» في إعادة تأهيل 40 منزل في أسيوط

«الكويت الوطني» يشارك «الأورمان» في إعادة تأهيل 40 منزل في أسيوطالطيب يوقع بروتوكول التعاون مع القباني

محافظات25-10-2021 | 15:53

رمضان أبو إسماعيل

قام بنك الكويت الوطني – مصر بتوقيع بروتوكول تعاون جديد مع جمعية الأورمان، يتعاون البنك بمقتضاه مع الجمعية فى تقديم التمويل اللازم دعماً من البنك لإعادة تأهيل عدد 40 منزل بقريتى المعابدة وبنى سند بمركز منفلوط بمحافظة أسيوط، سيشمل هذا التعاون إعادة تأهيل تلك المنازل وبناء أسقف لها وتزويدها بوصلات مياه وصرف صحى وغاز وكهرباء، بما يوفر بيئة حياتية صحية وحياة معيشية كريمة لأصحابها.

أقرأ أيضا: الأورمان تنظم معرضا لتوزيع الأثاث المنزلى بأهناسيا غدا

أكد الطيب أن قيام البنك بتوقيع هذه الإتفاقية يأتى إنطلاقاً من المسئولية المجتمعية للبنك وحرصاً منه على الإضطلاع بدوره الدائم لخدمة المجتمع بتوجيه دعمه ومساهماته لصالح العديد من الجهات الخيرية، التى لا تهدف إلى الربح، وإنما تهدف إلى تنمية المجتمع وأبناءه، لافتا إلي أن الأورمان نموذج واضح لتلك الجهات الجديرة بالثقة، التى تحسن إستغلال وتوجيه التبرعات والمساعدات، التى تقدم إليها فى مصارفها الصحيحة.

وقع ياسر الطيب، نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب، الإتفاقية مع المهندس حسام الدين القباني، رئيس مجلس إدارة الأورمان، وذلك في حضور كلا من طارق أبو النجا، رئيس قطاعات العمليات المصرفية، كريم كمال، رئيس قطاع الوظائف المساندة، حنان ثابت، رئيس قطاع الموارد البشرية، رانيا عفيفى، مدير الاستراتيجيات، ماريان مقار، مدير التسويق والاتصال المؤسسى، نوران على، أمين سر لجنة المسئولية المجتمعية وعدد من السادة أعضاء الإدارة التنفيذية بالبنك وجمعية الأورمان.

وقال الطيب إن هذا البرتوكول هو الثالث مع جمعية الأورمان، وأن يهدف إلي تقديم الدعم لأهالينا الأكثر إحتياجاً بصعيد مصر، وأن هذا الدعم جزء من واجبنا ودورنا المجتمعى، وذلك دعماً لجهود الدولة نحو إنجاز مشروعها القومي لتطوير قرى الريف المصري، وتوفير «سكن كريم» للمواطنين، الذى يعد أحد أهم محاور المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» سعياً نحو تحقيق رؤية مصر 2030.

وأضاف أن هذا البرتوكول الجديد الذى تم توقيعه مع الأورمان هو استكمالاً للتعاون الوثيق والشراكة الناجحة بين البنك والجمعية والذي بدأ منذ عام 2017 وأثمر عن إعادة تأهيل عدد كبير من المنازل في ستة قري من الأكثر احتياجاً في محافظة سوهاج، مشيرا إلي أن البنك يضع تنمية المجتمعات الأكثر احتياجاً ضمن أولويات مسئوليته المجتمعة.

يحرص بنك الكويت الوطني على تركيز جهوده بمحافظتي أسيوط وسوهاج، نظراً لارتفاع عدد القرى والمواطنين الأكثر إحتياجاً بهما، فضلاً عن تمتع البنك بتواجد فعلي في هاتين المحافظتين من خلال فرعى أسيوط وسوهاج، وأن البنك يتطلع إلى تعزيز دوره المجتمعي من خلال تبنى أحدث المبادرات التنموية، التي تم ترويجها من قبل الدولة المصرية وعقد شراكات مع مؤسسات المجتمع المدني الأكثر نشاطاً ومصداقية ( وعلى رأسها جمعية دار الأورمان ) لتصبح تلك الجمعيات والمؤسسات هى الذراع التنفيذي لمجهودات البنك التنموية.

من جانبه أعرب المهندس حسام القبانى عن سعادته بالتعاون للمرة الثالثة مع بنك الكويت الوطنى- مصر فى تنمية وتطوير بعض القرى الأشد احتياجا حيث أن ذلك يأتى ضمن استراتيجية تتبناها جمعية الأورمان تستهدف تعظيم الاستفاده من المسئولية المجتمعية للمؤسسات الإقتصادية الرائدة لصالح الأسر الفقيره فى القرى الأكثر احتياجاً.

وأوضح القبانى أن مشروع إغاثة وتنمية وتطوير القرى الاكثر احتياجا قد أطلقته الأورمان قبل سنوات من الآن من خلال إعادة إعمار المنازل المتهالكة فى هذه القرى وأن الجمعية تستهدف خلال الفتره القادمة مضاعفة أعداد القرى التى نجحت فى تنميتها حتى الان والتى يصل عددها لنحو 1158 قرية موزعة فى محافظات الجمهورية المختلفة.

يذكر أن بنك الكويت الوطني - مصر لديه الآن شبكة من الفروع المصرفية تبلغ 52 فرعاً تنتشر بأفضل المواقع الحيوية في مختلف المحافظات والمدن المصرية منها: القاهرة، الجيزة، الإسكندرية، الدلتا، البحر الأحمر، الصعيد، والمناطق الصناعية في مدينتي السادس من أكتوبر والعاشر من رمضان، كما يعد أحد البنوك التي تقدم المنتجات المصرفية الإسلامية إلى جانب المنتجات التقليدية من خلال فروع المعاملات الإسلامية، هذا ويمتلك البنك شبكة كبيرة من ماكينات الصراف الآلي التي تنتشر بأهم المناطق بالجمهورية لخدمة عملائه على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك الكويت الوطني الذي تأسس في العام 1952 كأعرق وأقدم بنك وطني ومؤسسة مالية في دولة الكويت ومنطقة الخليج العربي، هو أحد أكبر وأبرز البنوك العربية، ويتمتع بأحد أعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى كافة البنوك في المنطقة بإجماع وكالات التصنيف الائتماني العالمية.

أضف تعليق