حقيقة إختفاء مدينة الإسكندرية.. وزارة الري تكشف عن إجراءات مواجهة التغير المناخي

حقيقة إختفاء مدينة الإسكندرية.. وزارة الري تكشف عن إجراءات مواجهة التغير المناخيمدينة الاسكندرية

TV2-11-2021 | 21:51

دار المعارف

قال المهندس محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الري، إنه سيكون هناك تغيرات مناخية لها تأثير واضح على مستوى سطح البحر، لافتًا إلى أن مصر تعلم حجم هذه التغيرات، و السيول في مصر أصبحت أكثر خطرًا عن السابق.


وأضاف محمد غانم خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع عبر قناة صدى البلد، أن مصر بدأت في تدشين مشروعات حماية الشواطئ ومنها مدينة الإسكندرية، مؤكدًا تنفيذ 120 كيلو متر، والعمل على تنفيذ 110 كيلومترات آخرى.


وأوضح محمد غانم أنه تم تنفيذ مشروع لحماية قلعة قايتباي وتطوير المنطقة المحيطة بها، ومشروع لحماية شاطئ الإسكندرية من خلال بلوكات خرسانية تستطيع حمايته من التغيرات المناخية والنوات البحرية، مشيرًا إلى أن أعمال حماية الشواطئ تحمي استثمارات بعشرات المليارات، وكذلك المواطنين.


وتابع محمد غانم أنه جاري العمل على حماية الطريق الدولي بكفر الشيخ؛ بسبب تجمعات الرمال التي تدفعها الرياح؛ من خلال إنشاء ساتر من الخوص والذي استطاع حماية محطة كهرباء واستثمارات بالملايين، لافتًا إلى أن منطقة شمال الدلتا هي الأكثر تأثيرًا بالتغيرات المناخية.


وشدد محمد غانم على أن ارتفاع منسوب سطح البحر سيستمر حتى عام 2100؛ مشيرًا إلى ضرورة اتخاذ خطوات استباقية لتلافي الخسائر البشرية والاستثمارات؛ حيث تتصدى أعمال الحماية للأراضي الكائنة على الشريط الساحلي، مؤكدًا أن ثلث مساحة الدلتا معرضة للغرق بسبب ارتفاع منسوب سطح البحر.

أضف تعليق