قرية القرنة بالأقصر..أيقونة عالمية شيدها حسن فتحي ومجهودات جمة لتطويرها

قرية القرنة بالأقصر..أيقونة عالمية شيدها حسن فتحي ومجهودات جمة لتطويرهاقرية القرنة بالأقصر

محافظات30-11-2021 | 14:22

دينا لاشين

تعد قرية القرنة في الأقصر، ومن أعظم ما قام ببنائه المعمارى «حسن فتحى»، حيث ارتبط اسمه بهذه القرية، والتي حققت شهرة عالمية كبيرة

معلومات عن قرية القرنة:

تقع "قرية القرنة الجديدة" بغرب مدينة الأقصر فى مصر، والتى بدأ فيها المهندس حسن فتحى، منذ عام 1946م، وكانت لقرية القرنة شهرة عالمية.

وكانت تنتشر في تلك المنطقة آلاف المقابر الفرعونية، التي كان يتخذها بعض البسطاء مسكناً لهم، إلى أن اكتشفت السلطات المصرية بيع بعضهم الجداريات الفرعونية للأجانب، وعليه، صدر قرار الحكومة المصرية في عهد الملك فاروق عام 1945، بتهجير سكان المقابر الأثرية إلى قرية جديدة.

حيث اختار الملك فاروق المهندس حسن فتحي الذي ذاع صيته في التشييد المعماري لخدمة الفلاحين عبر مجمعات سكنية متكاملة، حيث خصصت ميزانية مليون جنيه، في موقع بعيد من المواقع الأثرية وقريب من الأراضي الزراعية وشريط السكة الحديدية.

وكانت هذه فرصة كبيرة له، حيث أنها تتويج لأفكاره ومسيرته المعمارية، فبدأ المرحلة الأولى منه ببناء 70 منزلا.

ثم قام بتشيد ثلاث مدارس في قرية القرنة، الأولى للأولاد والثانية للبنات، أما الثالثة فكانت مدرسة تراثية لتعليم الحرف اليدوية، التي كانت موهبة لطفولته، وأقام مسجداً في مدخل القرية، حظي بأجمل النقوش الإسلامية، تأثر فيه بالفن الطولوني والفاطمي، كما لم يغفل الجانب الترفيهي، فأنشأ قصر ثقافة فريداً في تلك المنطقة النائية، يضم مسرحاً على الطراز الروماني.

ترميم قرية القرنة بالأقصر

ونتيجة لأهميتها الجمة، فأطلقت مصر مشروع "إعادة إحياء القرنة الجديدة" التي شابها الإهمال فبدأت بيوتها ومبانيها في التهالك مما استدعى تضافر جهود الحكومة المصرية ممثلة في الجهاز القومي للتنسيق الحضاري ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" والجامعة الأمريكية بالقاهرة للعمل على إحياء القرية.

يشمل مشروع إعادة ترميم

القرنة الجديدة ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: ترميم مبنى الخان وترميم الجامع.

المرحلة الثانية: ترميم مبنى مسرح القرية ومسكن حسن فتحي وإعادة تأهيل سوق القرية.

المرحلة الثالثة: ترميم دار العمودية وإعادة تأهيل الميدان العام ورفع كفاءة الطرق.

المدرسة الوحيدة لأهالي قرية فارس:

فضلا عن المدرسة الوحيدة لأهالى قرية فارس بأسوان، فى مراحلهم الدراسية الأولى، وقدد صمم المدرسة حسن فتحي، حيث بنيت على مساحة فدان، بنفس الطراز المميز الذي اشتهر به "فتحي"، بالطوب اللبن.

تصميمات حسن فتحي :

وقد استطاع أن يقوم بتصميم أكثر من 110 مشروع وذلك خلال مسيرته الفنية ومن أهمها:

-مشروع قرية القرنة في عام 1948 ويعد هذا المشروع من أشهر مشروعات حسن فتحي..

-فيلا جرافيس 1937 قد كانت الفيلا بمثابة أول منزل يتم استخدام العناصر المحلية به وذلك في الفناء والمشربيات.

- كما عمل على الفصل ما بين المساحات العامة والخاصة.

-منزل الجمعية الزراعية في بهتيم عام 1941 وهو أول مشروع حضاري يتم استخدام الطين في بنائه. وقد اعتمد على تقنيات البناء النوبية وذلك في القبو والقبة.

-فيلا عزيزة هانم حسين وقد كان أول مبنى يستخدم فيه حسن فتحي الحجر في بنائه وذلك في عام 1946م.

-مسجد البنجاب في الهند وقد تم استخدام البلاطات المطوية التي تتميز بخفة الوزن وذلك من أجل تغطية السقف لأول مرة في التاريخ في عام 1950.

-قرية باريس 1967 وقد بذل حسن فتحي جهد كبير في تصميم القرية، وقد استطاع عن طريق استخدام الطرق الطبيعية في التهوية أن يخفض درجة حرارة المباني، وقد تم بناء مباني القرية بالطوب الرملي.

أضف تعليق