أفغانستان.. المكتبات المتنقلة تعاود نشاطها في كابول

أفغانستان.. المكتبات المتنقلة تعاود نشاطها في كابولأفغانستان.. المكتبات المتنقلة تعاود نشاطها في كابل لإدخال البهجة في نفوس الأطفال

عرب وعالم6-12-2021 | 03:26

داليا كامل

دخلت مكتبة متنقلة مجددا إلى دار للأيتام في العاصمة الأفغانية كابول لتعيد رسم الابتسامة على وجوه الأطفال، للمرة الأولى منذ عودة طالبان إلى السلطة في البلاد.

وقالت الطفلة أريزو عزيزي (11 عاما)، والتي يحكي كتابها المفضل عن "قطة تحصل على مزيد من قطع الجبن كلما تعلمت مزيدا من عد الأرقام: "أشعر بالسعادة حقا، وأقرأ الكتب التي أحبها مجددا".

وأضافت: "لم تأت المكتبة منذ ثلاثة أشهر"، في إشارة إلى الحافلة العمومية التي تم تحويلها لمكتبة.

وتعتبر المكتبة المتنقلة واحدة من 5 حافلات استأجرتها منظمة محلية تسمى "شارماغز" أسستها وتديرها الأفغانية المتخرجة من هارفرد فريشتا كريم.

واستفاد مئات الأطفال في السنوات الأخيرة من هذه المكتبات المتنقلة عبرم كابل، وخصوصا أن العديد من المدارس تفتقر للمكتبات.

وقال نائب رئيس المبادرة أحمد فهيم بركاتي: "خسرنا تقريبا جميع رعاتنا بعد سقوط الحكومة أمام طالبان في منتصف أغسطس الماضي".

ومنحت وزارة التعليم في طالبان الإذن لإعادة تشغيل المكتبات المتنقلة قبل عدة أسابيع، وأوضح بركاتي أنه قبل أيام قليلة فقط، أنه تم التوصل إلى اتفاق مع وزارة النقل المالكة للحافلات.

وحصلت "شارماغز" على تمويل يكفيها حاليا للإبقاء على عمل المكتبات المتنقلة لمدة شهر، وفق بركاتي.

بدورها، أعربت المتخصصة بالمكتبات رمزية عبدي (22 عاما) عن فرحتها التي تكاد توازي فرحة الأطفال بعد عودة هذه المكتبات إلى الطرقات، وقالت: "إنه شعور جميل. حاليا المدارس أيضا مغلقة".

وأضافت: "لدينا كتب إسلامية وقصص مصورة بالإنكليزية والدارية ولدينا كتب للرسم والألعاب".

وتأثر تعليم الفتيات بشدة بعد عودة طالبان إلى السلطة، حيث منعت ملايين الفتيات في جميع أنحاء البلاد من ارتياد المدارس الثانوية.

أضف تعليق