فرار آلاف الأشخاص بسبب استمرار القتال بين الجيش الكونغولي ومتمردي حركة 23 مارس

فرار آلاف الأشخاص بسبب استمرار القتال بين الجيش الكونغولي ومتمردي حركة 23 مارسصورة ارشيفية

عرب وعالم25-5-2022 | 06:39

هبة محمد

فر آلاف الأشخاص مع استمرار القتال بين الجيش الكونغولي ومتمردي حركة 23 مارس في إقليم نيراجونجو، بالقرب من جوما، عاصمة شمال كيفو، الكونغو.

وذكر موقع "أول أفريكا" المتخصص في الشؤون الإفريقية أمس الثلاثاء، أن المواطنين أفرغوا منازلهم وانطلقوا في اتجاه روغاري في الشمال أو إلى كيباتي جنوب جوما لفرار من الصراع.

ونددت الأمم المتحدة الأحد الماضي بهجوم حركة 23 مارس "المتعمد" على قوات حفظ السلام والقوات المسلحة الكونغولية.

وتعتقد السلطات المحلية أن الهجوم الأخير في قرية البخور كان من عمل متمردي حركة 23 مارس الذين جاءوا من الحدود مع رواندا، بغرض احتلال المنطقة الاستراتيجية القريبة من مدينة جوما.

يذكر أن حركة 23 مارس - التي هزمت عام 2013 من قبل القوات المسلحة لجمهورية الكونغو الديمقراطية - عادت للظهور في نهاية العام الماضي، وتتهم الحركة سلطات الكونغو بعدم احترام الالتزامات المتعلقة بتسريح مقاتليها.

أضف تعليق